السبت، 11 يوليو، 2009

المرأة + رأيي

حقوق المرأة وكرامتها


بالطبع مع كل الإحترام للأراء التى عرضت والتى انصح بقرائتها قبل قراءة تعليقى هذا ، إلا أننى أرى أن هذا القرار فيه إهانة وإجحاف للمرأة ومكانتها فى المجتمع لأن الدستور ينص على ان المصريين جميعا متساوون فى الحقوق والواجبات .فلم ينص أحد على تخصيص سن أو جنس بعدد معين فى مجال معين أى أن الفرص متكافئة ومتساوية للجميع للسعى فى النيل منها والوصول إلى الأهداف دون الإعتماد على مؤثر خارجى أو تحديد، وقبل أن يقول لى أحد أن مجتمعنا الشرقى يرفض تفوق المرأة وخروجها من المنزل وتلك النبرة التى تعالت فى الفترة الأخير دون مبرر لها فجميعنا أمهاتنا وأخواتنا يخرجن إلى الشوارع والتعليم والعمل والمرفوض هو الخروج دون هدف ووجود المناظر المؤذية التى تؤدى إلى ما لا يحمد عقباه كما رأينا جميعا ، وهذا مرفوض عندى بالنسبة للرجال أيضا ، ولئلا نخرج عن الموضوع نجد أن فى مصر على وجه الخصوص أخذت المرأة مكانتها على مر العصور فكانت حتشبسوت ملكة ووصلت إيزيس إلى مرتبة العبادة حبا فى عطائها وتفانيها وكان فى حقب العصور الأموية العباسية الكثير من السيدات اللاتى نبغن فى العلم والحكم وأسمائهم كثيرة ولا يحصرها العدد وفى العصر الحديث نجد عائشة تيمور وعائشة عبد الرحمن ونبوية موسى وغيرهن من الشخصيات اللامعة اللاتى كافحن كى يصنعن مكانتهن ووصلن إلى مكانة احترمها العالم أجمع ، وقبل أن يقول أحد أن هذا فى المستويات العليا فقط أقول أن هناك الكثير من الشخصيات كنت شاهدا عليها وصلن إلى مكانات عالية ومنهن مدربات لألعاب مختلفة وناشطات فى مجال الجوالة والثقافة وغيرها من المجالات ، وصلن باحترامهن وكفائتهن وتمسكهن بالقيم إلى مكانة كبيرة ، وكما يقول أحد الأصدقاء أنها قد وصلت بالفعل إلى العديد من الأماكن ، وهذا فى رأيي هو النجاح الحقيقي للمرأة وليس بأن يخصص لها مكان هنا أو هناك كثيرا حين لا يجدون من يملؤه ويكون تابعا يضعون شخصيات لا تمت إلى الكفاءة بصلة كما نرى فى العديد من الأماكن رأيت بنفسى فى اماكن بها الكثير من النشاطات الرياضية .
هذا رأيي وأتمنى أن أجد رأيكم .

************************************************************************************
فى الفترة السابقة حدث تعالى غير مسبوق للأصوات التى تطالب بحقوق المرأة من جمعيات ومجالس وغير ذلك ، وبطبيعة الحال كان هناك الكثير من النقاش والجدل أتمنى أن أسمع رأيكم فيه ولكى لا نتفرع فى النقاش ونكون محددين فلنبدأ بآخر نقطة وهى :

69 مقعد للمرأة فى مجلس الشعب
وهل هو تكريم للمرأة أم اهانة لها ؟