الخميس، 24 ديسمبر، 2009

التاريخ


يقال أن التاريخ يتكرر أو يعيد نفسه فهل هذا صحيح ؟
راودنى ذلك السؤال أثناء زيارتى لعدد من الأماكن فى مصر ومناقشتى لأصدقائى خلال الفتره السابقه . عندما كان هانيبال على أبواب روما ومع الهلع الذى كان مسيطرا عليها سيطر على الجميع فكرة واحده أنه يجب بناء تمثال لزيوس بالحجم العملاق ومن الذهب الخالص ليمكنهم هذا من الإنتصار فى حروبهم ، وفى الأندلس وأثناء سقوطها كان أهلها منقسمين شيعا وأحزابا ومتشددين تجاه مسائل ربما أهمها هل تحريك السبابه أثناء التشهد فى الصلاه بدعة أم لا ؟ ، وعندما دخل محمد الفاتح القسطنطينيه كان من فيها يتحاربون وينقسمون إلى فرق تتقاتل متحزبين إلى لإجابة مسائل مصيرية على رأسها هل الملائكه لها أجنحة أم لا ؟
واليوم نجد فى الإعلام الكل ينقسم شيعا وأحزابا متشددين إلى من يقول كذا أو كذا فى مسائل كتلك السابقه ، وأثناء مرورى وجدت الكل ينهض لبناء مساجد وكنائس لا تجد من يعمرها وبعدد لا يعقل وبتكاليف وتشطيبات خياليه .

هناك 30 تعليقًا:

ماما أمولة يقول...

ان لم يجدوا ما يختلفوا عليه

سيختلفوا ايضا

لكن متى سنتفق الله أعلم

تقدري

منور

بسنت يقول...

بدايه عوده حميده

شوف التاريخ فعلا بعيد نفسه وبتكرار فيه شئ من الغباء

بس الغريب ان اللى بيتكرر هى المواقف السيئه مش الشخصيات او المواقف الجميله او النبيله

بالنسبه للاختلاف لسبب بسيط ان ما فيش فهم او محاوله جاده للحوار للوصول لنقطه التقاء طبيعى كل واحد متمسك بمذهبه ورأيه لاخر حد عنده
متعصب اعمى اقول براحتك

والقله المتفهمه مش فى ايديها الحكم والمسئوليه

وربنا يستر

رئيس التحرير يقول...

لا تتعجب صديقي العزيز
والله وقدرت تجرجرني الليله كلها ...
عموما الله يسامحك ...
بس السهره حلوه .

محمد الجرايحى يقول...

أخى الفاضل: الأزهرى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم أخى التاريخ يعيد نفسه ولذلك يجب أن نقرأ أحداثه وندارسها لنأخذ منه شعلة تنير لنا الحاضر وتصنع لنا المستقبل

ولعلنا نعى هذا

بارك الله فيك وأعزك

أخوك
محمد

dr.lecter يقول...

صديقي انها سخريه القدر ومهزله اخر الزمان

المجاهد الصغير يقول...

السلام عليكم

جزاكم الله خيرا
وفقكم الله

عاااار على مصر ببناء الجدار الفولاذى

ريمان يقول...

دايما مختلفين


امته هنتفق او هيتفقوا على حاجه؟

الله اعلم


تحياتى لحضصرتك

Butterfly يقول...

الاختلاف ده صفه فى البشر
وكون ان التاريخ بيعيد نفسه او لأ
فساعات بقول كده وساعات بقول لأ .!

نهر الحب يقول...

من الواضح
ان الاختلاف يا اخى هو الشئ الوحيد المشترك بيننا نحن العرب سواء مسلمين ام نصارى
نحن نحيا لنختلف
هذا لسان حالنا
تحياتى

الازهرى يقول...

ماما امولة

سنتفق عندما يكون لنا هدف واضح نسعى جميعا من اجله
وعندما نترك الصغائر لننتبه الى الخطر الاكبر من حولنا

تحياتى دوما

الازهرى يقول...

بسنت

التعصب هو لب القضية واساس المشاكل
والتعصب يبدأ بان يقرر كل طرف انهاء الطرف الاخر ليسود هو
والتشدد هو البداية فى ذلك
لا زلت اذكر جملة وردت فى قصة المدينة الحمراء لباكثير
فقد فرض الامام عليهم مسين صلاة فى اليوم والليلة وعندما سئله تابعه عن ذلك فقال ان جلد النفس يجعل الناس دوما يتصصورون انه الطريق الاصوب للحقيقة
وما داما قد وصلوا للحقيقة فما سواهم باطل
وتبدأ الحرب الاختلافية


تحياتى دوما

الازهرى يقول...

رئيس التحرير

هذه المرة سأختلف معك
لأن التعجب هو بداية السؤال الذى هو بداية المعرفة
والحرب القادمة يفوز فيها الاكثر علما بما يدور والمتفاعل مع ما حوله

معلش بقى سماح النوبة
والمرة الجاية جرجرنى انت

الازهرى يقول...

الاخ الفاضل محمد الجرايحى
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اتفق معك تماما
واتمنى ان نبدأ فقد تأخرنا كثيرا فى ذلك عن من حولنا

ادعوا الله تعالى ان يديم الحب والمودة بيننا

الازهرى يقول...

د/ ليكتر

واين نحن من هذه المهزلة
هل سنظل نتفرج الى الابد ام نشترك كى نغير شىء ما ؟

تحياتى دوما

الازهرى يقول...

المجاهد الصغير

شكرا على مرورك الجميل

الازهرى يقول...

ريمان

نحن من اتفقنا على الا نتفق ونحن من بيدنا تغيير القرار

والله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

شكرا على التحية الجميلة

الازهرى يقول...

فراشة

الاختلاف صفة البشر
ولكن هناك فرق بينه وبين الخلاف وعندما يكون سببا فى فنائهم فمن العار ان يستمر
لا بد من التماسك ونبذ الخلاف كى نمر من العاصفة بسلام


تحياتى دوما

الازهرى يقول...

نهر الحب

الخلاف صفة الامم فى لحظات الضعف دائما
ولكن روما كانت قادرة على نبذ الخلاف فهزمت هانيبال وبقيت بعده كثيرا
والعرب كانوا قادرين وواجهوا الففرس حتى ايام الجاهلية وهزموهم
فهل نقدر نحن
العيب ليس فى صفة العروبة ولكن فى عرب اليوم
كلام بلا فعل

تحياتى دوما

kochia يقول...

هل التاريخ يتكرر ؟؟ هل هذا هو السؤال؟
مادام الناس هم الناس .. والعقول هي العقول .. ومازال التخلف والفراغ سيد الموقف
اذن فليتكرر التاريخ
للاسف

تحياتي

mohamed ghalia يقول...

انا شخصيا على يقين بانى التاريخ دايما بيعيد نفسه
مع تطور الأحداث
حمدا لله على السلامة ياصاحبى قلقت عليك جدااااااااا والله
يابنى شيل موبايل بقى خلينا نطمن عليك

Dr Ibrahim يقول...

نعم..التاريخ يعيد نفسه فى اشياء كثيرة..وكون المساجد أو الكنائس تبنى وبأفخم الإمكانيات إلا إنها لا يدخلها أحد فهذا يدل على أنها تبنى والعلم عند الله لأسباب أخرى غير العبادة...

الازهرى يقول...

كوشيا

اوافقك تماماجدا جدا جدا

والفراغ سيد الموقف

وعلينا ان نفكر كيف نبدأ بإعادة بناء كل ذلك كى نغير ونصيغ تاريخنا من جديد

الازهرى يقول...

محمد غاليا

تطور الاحداث
يبقى لازم نغير علشان يبقى التطور لصالحنا مش ضدنا

اما بخصوص التليفون فعلى جثتى

الازهرى يقول...

د ابراهيم

فيجب ان نعرف ما تلك الاسباب
ونغير من انفسنا ومن حولنا
كى لا يجرفنا تيار الجهل السائد
ونبنى مستقبلا يتيغير عن التاريخ الذى تعلمنا دروسه

واحد من العمال يقول...

السلام عليكم

الحكايه ببساطه وعلى قد مخى
أن المهزوم بتبقى عنده بعض العلامات التى تبين أنه فى وضع يسمح بهزيمته

ولا يلتفت اليها الكثيرين رغم التحذير
من المدركين ذوى البصر والبصيره

ولكن لعلو صوت مستشارى السوء والمصلحه وحلاوه الروح للأنظمه لايلتفت الى خطوره الوضع الكثيرين وتقع الكارثه الهزيمه عسكريه أو حضاريه أو أقتصاديه

يعنى جميع المهزومين بيمروا بظروف متشابهه
وهم فى طريقهم للهزيمه

وأرى إن التاريخ لايعيد نفسه
بس ظروف المهزومين قبل هزيمتهم واحده
يارب أكون قدرت أوضح
وعلى العموم دى وجهه نظر

ودمت بخير حال

غير معرف يقول...

احم احم احم
ادخل برجلى اليمين واسمى واقول
يسعد صباااحك ياازهرى
انا جيت اهه اسلم بنفسى
انا عارفة ان كتير زعلان منى على انى سبت التدوين فجأه كدا
بس دا لظروف خارجه عن ارادتى
وانا فعلا نفسى ارجع بس اكيد قريب اوى
واكيد كل فترة والتانية هاجى اسلم عليكم واغلس كالعادة هههه
لكن ربنا يعلم معزتكم فى قلبى
انا عشت فى المدونة شهرين يعتبروا من اجمل ايام حياتى لقيت اصحاب واخوات وام واب وجد وجدة لقيت اسرة كاملة

ولك منى كل احترام وتقدير وبجد سؤالك دا فوق راسى وسلامك وصل
بس مش تقولى مبرووك ولا ارفع عليك قضية بقى ونخلى القانون ياخد مجراه هههه

دعواتك
فى حفظ الله ورعايته
دموع القمر

نهر الحب يقول...

التدوينة السوداء
ادعوا كل المدونين الشرفاء الى عمل تدوينة سوداء يوم 15/1 اعتراض على الجدار الفولاذى جدار العار والخزى

نهر الحب

TWEETY يقول...

ازيك ياعمو انا جيت اسلم على حضرتك

انا وصلت السلام لهمسات وهى قالت انها هتبقى تيجى تزورك

سمير مصباح يقول...

صديقى


كلما وصلت مرحلة حضارية فى بلد ما الى نهايتها ، وتوقف عطائها واصبحت فى حاجة الى التطور والتغير
كلما وصلت الى تلك النقطة ظهرت مثل هذه القضايا القشرية لتتصدر واصبح اداء المجتمع ككل كما يقال ضجيج يلا طحن
اما ان ترتبط مثل تلك المناقشات بالانهيار الفعلى لهذه الحضارة او البلد
فليست تلك القضايا القشرية والانشغال بها هو سبب ذلك الانهيار
وانما هى مؤشر على الانهيار الداخلى الحادث بالفعل فى تلك المجتمعات والذى من الطبيعى ان يتلوه الانهيار الفعلى بعوامل الغزو الخارجى العسكرى او الثقافى او الاقتصادى وا تفتت المجتمع وتشظيه

تحياتى لك

الازهرى يقول...

دموع القمر
ما دمت لا تريدين الحديث عن تلك الأمور فأنا أحترم خصوصيتك

ولكن لتجعلينا مطمئنين عليك

أدعوا الله تعالى لك بالتوفيق دوما فى حياتك

ومن غير غلاسه