الأحد، 11 يناير، 2009

ما هى غزة ؟

ما هى غزة ؟

الوضع فى غزة لا يحتاج المزيد من الكلمات فالكل يعرف والكل يصمت وأنا كالعادة لا أتحدث هنا عن موقف الحكومات ، فعلى الرغم من الحرب الإعلامية لتى شنت فى الفترة السابقة من البعض على مصر واثبات البعض لخطئها فى موضوع المعبر وعدم التدخل العسكرى وعدم وعدم
إلا أننى ما زلت أرى أن أحسن المواقف هو موقف مصر سواء على المستوى الحكومى أو الشعبى ، ففى الوقت الذى يتحرك فيه البعض من خلال الخطب والشعارات نجد مواقف المصريين ( على الرغم من عدم رضاى عن المستوى) أفض المواقف حيث دعا البعض إلى
التبرع وإلى تعريف العالم بالقضية من خلال مخاطبة المؤسسات الإنسانية فى العالم وبكل اللغات ، كما أن موقف الفنانين المصريين كان جميلا ودعوتهم إلى التضامن مع غزة يدل على صدقهم فى الإحساس بالمشكلة .
كما أن
موقف المغاربة يستحق الإشادة به وسط كل تلك المواقف السلبية .
وأريد أن أبين نقطة صغيرة فى الردود على الموضوع السابق وهو أننى عندما استدللت بالمقاطعة لم أكن أدعوا إليها وحدها فهى جزء مما يمكن أن نفعله ويجب أن نفعله ولكن معه الكثير على المستوى الحكومى والشعبى
كما أن البعض قال بأننا لا ننتج شيئا وأقول لا بل ننتج الكثير ولكننا لا نبحث ، ولكن هناك منتجات لا يمكن الإستغناء عنها مثل بعض الأدوية وهذه لا أتحدث عنهاولكن هناك الكثير مما يمكن الإستغناء عنه .

نأتى للمشكلة الرئيسية بخصوص غزة وهى أن الناس يتعاملون من منطق أن الحرب محصورة فى نطاق أربعين كيلو متر مربع هى مساحة غزة ، وفى رأيي أن الموضوع يتخطى ذلك ،
فاسرائيل وضعت حجتها فى تضرب غزة بأن صوايخ القسام تزعجها بشدة ويجب اسكاتها فى حين أن الصوايخ على الرغم من التأثير النفسى لها ، لا يمكن أن تبرر كل تلك الحشود الهائلة التى تحشدها اسرائيل واستدعاء الإحتياطى الكبير مما يعنى الخسائر الإقتصادية والتكاليف الكثيرة ، ولا يمكن منطقيا أن يكون كل هذا من أجل حماس مهما حاول البعض من الكلام عن قوتها ، ولكن المشكلة هى فى صراع اثبات القوة فى المنطقة حيث يمثل ضرب حماس وهى أحد أيدى إيران فى المنطقة بمثابة صفعة على وجهها مع استعراض اسرائيل لأسلحتها المختلفة أثناء المعركة .
ومما يدل على ذلك حالة الذعر التى أصابت إيران وحليفاتها سوريا وحزب الله وبدئهم الحرب الكلامية محاولين الزج بمصر فى الحرب بدلا من أن يخوضونها بأنفسم على الرغم من أن اسبابهم أكبر منا فلبنان ما زال بها مساحات واسعة خارج سيطرتها ولم يفلحوا فى استعادتها على الرغم من كل الشعارات التى يرددونها خلال الفترة السابقة ، وسوريا ما زالت هضبة الجولان كاملة محتلة ويوجد بها مستوطنات اسرائيلية منذ احتلال سيناء ولم ينجحوا فى تحريرها حتى الآن وهذا معناه انه لن يلومهم أحد إذا دخلوا الحرب ولكنهم فضلوا البقاء فى جحورهم ودفع مصر من خلال تهييج الشعور الوطنى إلى إتخاذ خطوات تجعلها تقع فى الفخ وتقوم بخطوات غير محسوبة ، وفى هذه الجزئية اتفق مع الحكومة فى موقفها .
كما أرجوا من كل من يعرف كيف يتصل بحماس والفصائل الفلسطينية أن يبلغهم أن يتوقفوا عن انشغالهم بالصراع على سلطة وهمية غير موجودة لأرض مغتصبة لم تعد بعد ، وأذكرهم
بكلمات شهدائهم الراحلين الذين ضربوا أروع الأمثلة فى التضحية من أجل وطنهم ، وأقول : لن تتحرر أرض لم تجتمع كلمة أبنائها على تحريرها أبدا .
اللهم وفقنا وإياهم لما فيه خير هذه الأمة .

هناك 28 تعليقًا:

موناليزا يقول...

متفقة معاك جدا
بس تفتكر حماس ممكن تقبل كلام من حد
الجملة الاخيرة بجد فيها الخلاصة

فركشاوي ..ناوي يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
-------------------------
الله يقويك !

أكون أو لا أكون يقول...

ياأخي المسأله مش مين موقفه أحلى... أو أقوى... ولا مين طلع فنانينه بمسيرات... وبعدين من أيمته الفنايين بقت مواقفهم بيستشهد بيها؟ مع إحترامي للموقف الإنساني بس هم مش متفضلين على حد.

وبالنسبه للتبرعات كل الدول العربيه بتتبرع.. وده واجب واجب واجب...
وبعدين عيب علينا نقول إحنا تبرعنا بس...! اللي يقدر يقدم مساعده يقدمها من غير ما يقارن نفسه بالغير...

أما عن حماس "وهى أحد أيدى إيران فى المنطقة": الكلام ده جاي على اساس إيه؟

يعني علشان حاله النتظيم والتكتيت اللي وصلت لها حماس... يعني إنها بقت يد لإيران؟ إزاي يعني؟ ماسوريه بتتبع أساليب روسيا في القتال...! وكل أسلحتهم من روسيا هذا يعني إنهم بقوا أحد أيادي روسيا؟

ومين الدوله اللي قالت لمصر تطلع في حرب؟ أنا ماسمعتش ولا دوله اتكلمت بالكلام ده...!

وكلام السيد حسن كان واضح... فتح المعبر لإيصال الدواء والغذاء... "والمجاهدين" وده حق مشروع... لكن حسني مبارك قالها بكل وضوح" إسرائيل هي اللي بتتحكم بالمعبر." وبعد ماصرح بالكلام ده... تفهم الناس الحاله بأن مصر ليس سلطه على المعبر. وبعدها ماحدش تكلم.

للأسف... تركنا إخوانا بيتقتلوا على إيدين الصهاينه وإحنا قاعدين نتكلم مين "موقفه أحسن".!
وبعدين؟ بعد حسن المواقف؟ غزه حتاخد إيه من حسن المواقف؟

غزه لها الله...الله فقط.

أمل فتحى عزت يقول...

السلام عليكم
يا أخى الازهرى
بعيداً عن خلاف الفصائل فسواء إختلفوا أوإتفقوا فموقف إسرائيل العداونى لا يتغير ولا يتبدل حتى لو أعلنت الفصائل السلام رسمياً فخطة الصهاينة ثابتة فى كل الاحوال وهى حرب دينية تتفق معها أوروبا وخاصة البروتستانت ولا يخفى على أحد هذا التاريخ وهذا التأيد والتحالف وتساندها الحليف الاكبر أمريكا .. فالامر لا يتوقف على عناد الفصائل ولا على الصراع على السلطة .
مصر مستهدفة أولا وأخيرا يا أخى وإسرائيل لا تنسى بأن مصر هى العدو التاريخى وهى العقبة الكؤود فى طريق ميلاد إسرائيل الكبرى . ولن تنسى إسرائيل وقفة مصر عبر التاريخ كله تساند وتؤاذر براعم العدوان الصهيونى اينما انبثق ولا ينكر أحد أن مصر هى التى لم تجعل للعدوان الصهيونى جذورا ثابتة حتى الان ورغم حشر الصهاينة الاخير فى فلسطين فهذا لا يعنى ثبات جذورهم فهم لا ثبات لهم فهم فى شتات حتى تقوم الساعة فأنا لا أصدق أحداث غير كتاب الله الذى يحكى لنا البداية والنهاية لدولة إسرائيل .. وكما قلت إن ما نعانيه الان فى مصر هو عدم المساندة بالمستوى المطلوب ولكن لانعتبر الموقف تخلى أو خزلان لأن قضية الخزلان تقع على عاتق الامة الاسلامية كلها ولا تنصب على الشعب المصرى وحده وعلى على الحكومة المصرية وحدها .
أخى الازهرى رغم حالتى المتعبة الا أننى أحاول المتابعة قدر الامكان
مع خالص تحياتى

الازهرى يقول...

موناليزا
اختى فى الله
علينا ان نسعى وليس علينا ادراك النجاح
وليتهم يستمعون فالوقت اصبح اقل من ان نضيعه
عسى الله ان يتقبل منا الدعاء
تحياتى دوما

الازهرى يقول...

حبيبنا فركشاوى
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اللهم آمين

الازهرى يقول...

أكون او لا اكون
لم اتحدث عن الموضوع من ناحية المفاضلة
والله شاهد على ذلك
فالرسول صلى الله عليه وسلم قال لنعيم
" خذل عنا ما استطعت "
فعلى كل منا ان يبذل قدر استطاعته
اما عن موقف الفنانين فهم قوم ينظر اليهم وعندما يقفون يقف بسببهم الكثير وتتجه انظار العالم اليهم
ولم اقل اننا نحن فقط من تبرع وانما ارشدت الى اناس يدعون الى خطوات ايجابية سواء مصريين او غير مصريين
اما بخصوص حماس فالامر لا علاقة له بالتنظيماو غيرهوانما هو موقعهم من المعادلة السياسية للمنطقة والكل يعلم بذلك

اما غزة فلن ينصرها الله بلا سبب
فقد قال تعالى " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
ولهذا ندعوا الناس فى غزة وفى غيرها من المسلمين أن يبدؤا فى الإنتباه إلى الخطر القادم وأن نقف جميعا صفا واحدا
فالوقت القادم لا يحتمل افتراقا ولا بد ان تكون كلمتنا واحدة وان يعمل كل منا ما عليه امام الله مؤديا واجبه
فهذا ما سيرفع من شأن أمتنا
وليس مجرد المقارنة ورفع الشعارات

تحياتى ودعوتى الى قراءة ما سبق فقد يبين مقصدى

الازهرى يقول...

العزيزة أمل
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شفاك الله وعافاك ورزقك الصحة
****************************
مصر مستهدفة أولا وأخيرا يا أخى وإسرائيل لا تنسى بأن مصر هى العدو التاريخى وهى العقبة الكؤود فى طريق ميلاد إسرائيل الكبرى

وهذا ما ننبه له دوما
وأمن مصر لا يعنى حدود رفح والسلوم واسوان
وانما يتعدى امن اخوتنا وجيراننا لانهم خطوط الدفاع الاولى لنا ولو تركناهم فسنبكى فى النهاية ونقول
لقد اكلنا يوم اكل الثور الابيض
وانت تعلمين القصة

ولذلك لا بد ان ننتبه جيدا للمخاطر وننبه من حولنا فالايام القادمة عصيبة للغاية

ندعوا الله ان يعيننا على تجاوزها
تحياتى دوما

عمرو يقول...

هو أكيد طبعا يا صديقى فيه خطر قادم
أيه نوعه الخطر ده و أمتى ؟؟ الله وحده أعلم
ما يوجع القلب بصدق هو ما يحدث لأهالى غزه المدنيين من عجائز و نساء و أطفال يعنى لما تبص تلاقى أن أكتر من 30% من الشهداء هم من الأطفال !! يبقى فى الحاله دى اٍسرائيل مش بتحارب حماس لكن بتحارب الأهالى العزل فى المقام الأول
و دى يا صديقى الفكره اللى عاوزين نقولها أن الحكايه مش حكاية حماس و بي
يعنى لو أستبدلنا بحماس ناس كفره بيعبدوا النار كانت برضو اٍرائيل حتضرب غزه لأتها مش فارقه معاها هى بتضرب مين لأن غرضهم ضرب غزه تمهيدا للخطوه اللى بعدها
بس بجد بقى اللى أنا مستغربله هو موقف اٍيران !!!!

lastknight يقول...

عزيزى الغالى .. أنتظر تشريفك لمدونتى بالزياره على أحر من الجمر .. فقد كتبت عن نفس الوضوع

شمس النهار يقول...

انا تعبت من موضوع غزه ده
احنا عمالين نحرق في دمنا واسرائيل بتعمل اللي هي عيزاه وريحت الخيانه للجو
الاول الفلسطينيين يقتلوا في بعض لما يشبعوا
وبعدين اسرائيل تدخل تكمل علي الباقي
مش فاهمه
حتي الحجاج الفلسطينين منعتهم حماس من الذهاب الي الحج
انت فاهم حاجه لو فاهم قولي
مع العلم ان حجاج عرب 48 كانوا معانا في الحج وبصراحه كانوا منظمين جدا

مصطفي زهران يقول...

القضية يا ازهري مش قضية سلطة زي ماحنا فاهمين القضية قضية امن فتح خلت غزة عبارة عن باطنية تانيا بانجو ومخدرات وبلاوي الناس الي في غزة هما اللي بيقولوا كدا...والله اعلم

حروف (دلو مرة ثانية وجرح ثاني سابقا) يقول...

حقراةوارجع اعلقاصلي كان عندي امتحان انهردة سلام مؤقت

رؤية يقول...

نظرة عامة اتفق معك بشانها

اتمنى ان نستفيق من حالة السبات وتبادل الاتهام والاتفاق فقط على شىء واحد الا وهو الشجب...بشدة...ولا مزيد!!


تحياتى

حروف (دلو مرة ثانية وجرح ثاني سابقا) يقول...

مممممممم بوست جميل وغزة موضوع الساعة يارب فك كرب المسلمين
دمت بالف خير

الوردة البيضا يقول...

صديقي الأزهري
أحييك على التناول الشامل للموضوع، ومن وجهة نظرى أعتقد أن هذا المقطع من المقال يلخص كل ما ينبغي أن يقال خاصة بعد رفض حماس اليوم الالتزام بقرار وقف إطلاق النار الذي أصدره مجلس الأمن:"أرجوا من كل من يعرف كيف يتصل بحماس والفصائل الفلسطينية أن يبلغهم أن يتوقفوا عن انشغالهم بالصراع على سلطة وهمية غير موجودة لأرض مغتصبة لم تعد بعد ، وأذكرهم بكلمات شهدائهم الراحلين الذين ضربوا أروع الأمثلة فى التضحية من أجل وطنهم ، وأقول : لن تتحرر أرض لم تجتمع كلمة أبنائها على تحريرها أبدا ."
ندعو الله من قلوبنا أن تصل رسالتك لأولئك الذين يدعون نفسهم "قادة" حماس لأن عليهم أولا أن يعرفوا ما هي القيادة الحقة قبل اتخاذ مواقف عنترية يدفع ثمنها كل يوم المئات من المدنييين الفلسطينيين الأبرياء.
ويجب أيضا أن يتذكروا أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.

تحياتي وسلامي لك

romansy يقول...

وهنعمل ايه فى ناس مش حاسين اصلا باللى بيحصل فى غزه
ولا فى اىف الوطن العربى
محتاجين وقفه
ونكون فيها ايد واحده وقلب واحد

ماما أمولة يقول...

انا معاك ان لازم تكون في وحدة

بس انهي وحدة؟

وحدة الاستسلام ام وحدة المقاومة؟

لن ترجع الارض المغتصبة من اليهود بدون قتال لان اليهود ليسوا اهل عهود ولا مواثيق ولن تحرر القدس الا بالدماء

اللهم وفقنا وإياهم لما فيه خير هذه الأمة .

اللهم امين

الازهرى يقول...

العزيز عمرو

ماهو علشان كده انا بتكلم عن ان الموضوع اكبر من مجرد خلاف على حتة ارض
اما عن موقف ايران فانا انضم اليك فلم يعد عندى ما اقوله

تحياتى دوما

الازهرى يقول...

الفارس الاخير
ربنا يكرمك يارب
قرأت ما عندك عرفت اننى ما زلت قزما صغيرا يحبوا فى محاولة لفهم العالم

تحياتى دوما

الازهرى يقول...

الحاجة شموسة
انا كمان بحاول افهم
بس برضه يفضل نقص المعلومات عائقا لاكتمال الصورة
تحياتى دوما

الازهرى يقول...

مصطفى زهران

طيب وهى اسرائيل مالها ومال غزة
يعنى هما خلاص زهقوا من حماس علشان منعت المخدرات
صعب التصور ده
بس مكن يكون صح
للاسف نقص المعلومات يحول دون اكتمال التصور

تحياتى دوما

الازهرى يقول...

حروف

برضه امتحانات
ربنا يعينا جميعا

غزة فى رأيى اكبر من مجرد موضوع
انها نقطة تحول اما ان نستغلها لصالحنا والا ضاع منا الكثير

تحياتى ودعائى لنا ولغزة

الازهرى يقول...

رؤية

اضم صوتى اليك فى الدعاء
عسى الله ان يستجيب لنا عن قريب

تحياتى دوما

الازهرى يقول...

وردتنا البيضا

المقومة خيار لا بد منه ولكن ما انادى به هو ان يقوموا بتجميع الصفوف وتوحيد الهدف حتى لا تتشتت الجهود وتضيع القضية ويدفع الثمن الكثير من الابرياء

تحياتى دوما

الازهرى يقول...

رومانسى

وعلشان كده انا دايما بنادى بان نتحرك فى نطاقنا اولا لتعريف الناس بحقيقة القضية
والعمل على تفعيل دور الشعوب فبهم يتغير الكثير

تحياتى دوما

الازهرى يقول...

ماما امولة

بالطبع وحدة المقاومة
حتى الدجاجة عندما تبح تقاوم فهل نحن اقل منها شأنا

تحياتى دوما

«۩AhMeD 3LLaM۩» يقول...

موضوع الافضليه بين الدول العربيه كان لازم يتوضح زي ما انت شرحت ومنقولش من احسن من مين لاء نقول ونعيد ونزيد فيها
عشان الحرب الاعلاميه علي مصر والمصريين ذات وبقي مخطط لها والمشكله انها بتمدت الي خراج الحدود العربيه وتعمل علي تهييج الشعوب ضد مصر ووصفها بأنها متواطئه
مهما دار الزمان ومهما اتت الايام
لم ولن ياتي رئيس مصري يتواطئ مع العدو مهما كانت افعاله في داخل دائرة الوطن والتواطئ هنا بمعني
الاستخدام الفعلي اوالتسهيل القولي

دائما دائما ياأزهري اشعر انك صوت العقل
تحياتي لك