الخميس، 23 أكتوبر، 2008

شكل جديد

نزولا على رأى الأميرة كوشيا

أجازة لبعض الوقت من الأسئلة وأعرض بعض القصص أو الموضوعات التى أري لها ارتباط بواقعنا بشكل أو بآخر وأرجو أن تعطونى رأيكم فى ذلك

ونبدأ بقصة الكاتب الكبير أنطون تشيكوف

الحــربــــــاء (THE CHAMELEON )

ترجمــة : زيـد الشهيـد

بمعطفه الجديد ؛ وبشيء ما يتأبطه يلج العريف " آخميلوف " باحة السوق يتبعه شرطي ذو شعر أحمر ، حاملاً ما صادراه من فاكهة .. الصمت يشيع في الأرجاء ، وليست ثمة حركة جلّية .. أبواب المحلات ونوافذها مواربة علىَ سعتها مثل أفواه جائعة تحدق بأسى " لدنيا الله .

علىَ نحوٍ مباغت تٌمزّق أستار الصمت صرخةُ : " هكذا تريد أن تعضّني أيها الكلب الملعون. هذا زمان ما عاد للكلاب حرّية عض الآخرين ..آه ‍ ‍!.. آه أوقفوه !.

يندلع نباحٌ متواصل .. تتوجه أنظار " آخميلوف " ناحية الصوت .. هناك كلبٌ برجل عرجاء يفرٌّ هارباً من ناحية " مخزن أخشاب بنجوجن " ملاحقاً من قبل رجل ذي قميص أبيض يحاول الامساك به فيتعثر ساقطاً .. غير أنه يفلح في القبض عليه من قائمتيه الخلفيتين .. يعوي الكلب ومعه تستمر صيحات الرجل .

وجوه بعيونً ناعسة تطلً من نوافذ المحلات ؛ تطالع حشداً بشرياً ألتم سريعاً كأنه أنبثق من ثنايا الارض .

- " اتعتقد أنّ من الضروري توجيه اللوم والتوبيخ لتجمع غير مسموح به كهذا ؟".. يحاور أخمينوف شرطيَّهُ .

يستدير يساراً ويخطو باتجاه الحشد جوار الباب الرئيس لمخزن الأخشاب ، يشاهد الرجل ذا القميص الأبيض يرفع يداً عارضاً على العيون المبحلقة أصبعاً مُدمّىَ فيما وجهه يشي بتعابير رجل شبه مخمور : " إنتظر ! .. ساجعلك تدفع الكثير مقابل هذا ، أيها الشيطان

" .وسرعان ما يتعرف آخميلوف على الرجل : أنه " كربوكين " ؛ مثلما يشاهد الكلب خالق الجلبة يرتجف وسط الحشد وقائمتاه الاماميتان ممدودتان ..كلبٌ أبيض تبقّع ظهره بقعة صفراء ، عيناه تمتلئان بتعابير الخشية والقلق .

- " ما الخطب ؟ ! " .. يروح آخميلوف يتساءل ، صانعاً طريقاً له وسط الحشد " . لماذا تقف هنا ؟ وما الذي جرىَ لا صبعك ؟ ومن كان يصرخ ؟ "

- أنا .. لم أمَسَ أحداً .. ينطق " كريوكين " ثم يواصل " " كنت أتجول في غابة ديمتري ديمتر يفتش ، هناك عندما هاجمني هذا الكلب المتوحش وعضّ أصبعي .. ليس لديَّ ياسيدي غير هاتين اليدين أعمل بهما ، وعضّة هذا الكلب ستوقفني عن العمل لفترةٍ لا تقل عن سبعة أيام ، لهذا على صاحبه أن يدفع لي تعويضاً ؛ إ لا يوجد في القانون ما ينبغي تحمله من تبعات مخاطر الحيوانات ، لانّه لوترك لكل حيوان حرية العضّ والفتك بالآخرين فلن يبق أحد علىَ قيدِ الحياة في هـذا العالم . "

بصرامةٍ ظاهرة يرتفع حاجبا العريف آخميلوف ويهبطان :

- مَن هو صاحب هذا الكلب ؟ .. لن أسمح لمثلَ هكذا خروقات أن تحدث وتستمر. إنَّ علىَ الجميع أن لا يتركوا كلابهم طلقية كما تشاء ، لقد ولّىَ الزمن الذي يترك فيه من لا يطيع القوانين ساعاقب مالك هذا الكلب ، وسأعلمه من أنا يستدير إلى الشرطي المرافق :

- يا يلديرين ، تحرَّ عمّن يكون صاحب هذا الكلب .. هذا الكلب يجب أن يقتل .. أفعل ذلك سريعاً ، فقد يكون مسعوراً .. علىَ أي حال لمن هذا الكلب ؟

- يبدو أنّه كلبٌ الجنرال ييجالوف ، ينطق أحد من الحشد .

- للجنرال ييجالوف ؟ ها !.. يالديرين ، إخلع معطفي ! .. ما هذا الحر الشديد ! من المحتمل أن تمطر هذا اليوم .. يوجد ثمة شيء لا أفهمه كيف عضّك هذا الكلب ؟ " يتوجه العريف آخميلوف إلى " كريوكين " متساءلاً . " وكيف طال أصبعك ،أنه كلب صغير بينما أنت رجل كبير ؟ .. ربما فعلت ذلك بنفسك وأدعيت جرحك هذا من فعل هذا الكلب المسكين سعياً للحصول علىَ مال .. أعرفكم أيها الشياطين !!

- " أطفأ السيجارة في وجه الكلب لكن الكلب ليس غبياً فعضّه ، ياسيدي . " يتفوه الشرطي يلديرين .

- تكَذٌب ! .. ما شاهد مثل هذا ، ياسيدي ما شاهد مطلقاً .. ولكن دع الحاكم يقرر ، القانون يؤكد بسواسية الجميع في هذا العهد ؛ ولي أخ يعمل في قسم الشرطة فأن لم ..

- توقف !

- " كلاّ ! هذا ليس كلب الجنرال "يقول الشرطي يلديرين مظهراً إهتماماً ، " لا يملك الجنرال كلباً كهذا ، هذا كلب لا يمت إلى كلابه بشيء ".

- أمتأكد من ذلك ؟ " يسأل العريف آخميلوف .

- نعم ، كلّ التأكيد .

- وأنا متأكد أيضا .. كلابٌ الجنرال غالية الثمن ، أما هذا الكلب فليس له شعر مقبول ولا شكل يُعتَد به لماذا يقتني الناس كلاباً قميئة .. لو كان في بطرسبورنج أو موسكو مثل هذه الكلاب هل تخمن ما يحدث ؟ لن يجهدوا أنفسهم في البحث في فقرات القانون للتخلص منها ، بل يصنعون لها نهاية سريعة .. " ياكريوكين " لا شكّ أنك تعاني من ألم الجرح لذلك سوف لا أترك الأمرَ يجري عادياً ، سألقن مالكي هذه الكلاب درساً .. ولكن يبتسم آخميلوف مفكراً ! أعتقد أنني شاهدت هذا الكلب في باحة الجنرال .

- "طبعاً ؛ إنه كلب الجنرال " يأتي صوت من عمق الحشد .

- يالديرين ؛ ساعدني .. ألبسني معطفي وخذ الكلب إلى الجنرال تأكد إن كان له أم لا. قل وجدته في الطريق فأتيت به ؛ قدم لهم رجاء إرجوهم أن لا يتركوا الكلب في الشارع ، لأنه كلب ثمين وقد يرتكب أحدهم حماقة فيطفىء سيجارة في خطمه فيتسبب في إيذائه ، الكلب مخلوق رقيق .. وانت أيها الغبي .. إنزل يدك فلا ضرورة لعرض أصبعك السخيف ، إنها حماقتك .

- ها هو طباخ الجنرال ، دعونا نستفهم منه .. مرحباً بروخور تعال هنا للحظة ، إنظر هل هذا كلبكم ؟ !

- هذا ! .. لم نقتن مثل هذه الكلاب في حياتنا أبداً .

- هذا كلب لا يستحق السؤال عنه .. يتمتم آخميلوف .. متشردّ وينبغي قتله .

- كلا .. ليس لنا مطلقاً ، بل هو عائد لأخ الجنرال الذي وصل إلى المدينة توّاً .سيدي لا يفضل هذه الأنواع ، إنما أخوه من يرغبها .

- هكذا إذاً أخوه فلا ديمير إيفانوفيتش وصل إلى هنا " يتساءل آخميلوف بمحّياً مشرق وأبتسامة تغمر وجهه : " حسناً ، حسناً ، لم أكن أعرف ذلك . " إذاً هو في زيارة لمدينتنا ‍‍!

- نعم ، ياسيدي في زيارة ، تحلاف .

- حسناً ، حسناً وهذا هو كلبه ، أنا مسرور جداً خذه ! يالهُ من كلب صغير وبارع ، سريعاً أمسك باصبع هذا الرجل ها .. ها .. ها ، لماذا ترتجف أيها الكلب الصغير .. لم تفعل شيئاً يستحق الخوف ؛ وهذا الرجل وغد وشرير..

ينادي " بروخور " على الكــلب ويذهب به بينما يوجه أخميلوف تهديداتــــه إلى " كريوكين "يحكم شدّ معطفه علىَ جسده ثم يتخذ طريقه إلى داخل السوق يتبعه الشرطي يلدرين حاملاً الفاكهة المصادرة ..ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الان ما رأيكم

هناك 58 تعليقًا:

كـــيــــــــارا يقول...

اوووووووول تعليق

وبلاش تسيح في المدونات

انا بقول اهو

هقرا وارجع

kochia يقول...

اميرة مرة واحدة
اشكرك جدا
هقرا بقي وبعدين هرد ان شاء الله
بس شكرا انك ريحتنا من التفكير المرة دي
رغم اني خايفة الاقي نفسي بفكر برده

الازهرى يقول...

هااااااااااااااو

كيارا هنام يومين تلاتة وارجع تكونى خلصتى قراية

الازهرى يقول...

كوشيا العزيزة

منتظر رأيك بفارغ الصبر

mohamed ghalia يقول...

طالما القصة من إختيارك فهيا رائعة يا أخى العزيز والغالى
بس بجد أنا نفسى اشوف حاجة من كتباتكالقصصية معلش بقى أصلى جديد فى التدوين
تقبل تحياتى وإعجابى بالإختيار
دمت بود

DR.HAMAS يقول...

جزاكم الله خيرا



د.حماس

اجندا حمرا +Heart Beat يقول...

صديقي العزيز الأزهري

اختيارك موفق للقصه

فعلا فيه ناس بتحب الحيوان الأليف اللي بتربيه و بتدافع عنه حتي في الخطأ اللي ممكن يرتكبه
فيه ناس كتيره بشوفهم معاهم كلاب و بيضايقوا بيهم الناس اللي ماشيه و ده شئ بتضايق منه لأن اصحاب الكلاب دي مفروض يبقوا عارفين انهم ممكن يعرضوا الناس للخطر لو كلب عضهم و لا حاجه لكن تقول ايه بقه اهمال

اشكرك علي القصه الجميله و اجازه سعيده انشاء الله

Beram ElMasry يقول...

الاخ الازهرى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
هذا نموزج رائع للقصه القصيرة تتوفر فيه كل قواعد الكتابة فى هذا الفن ، وليت كل من يفكر في كتابة القصة ان يقرا هذا النموزج
ويستخلص بنفسه قواعد الوصف نمو الحدث دون تطويل ليبرز فكرة عالمية
( الان ما رأيكم ) جميل صنعت بة جميلا
صديقى صدقنى كلنا " كريوكين "
شكرا لزيارتك ولاتحرمنى صداقتك

كـــيــــــــارا يقول...

هههههههههههههههههههه


بقي كده حاضر هقرا بس انت عارف اللي كنت فيه بقي

عاااااااااااااااااااااااااا

كـــيــــــــارا يقول...

، لانّه لوترك لكل حيوان حرية العضّ والفتك بالآخرين فلن يبق أحد علىَ قيدِ الحياة في هـذا العالم . "

--------

الفقره دي لما قرتها حسيت ان الكلام مش علي الكلاب اللي هي من الحيوانات لا علي حاجه تانيه ولمواخذه يعني ..
--------

وكيف طال أصبعك ،أنه كلب صغير بينما أنت رجل كبير ؟ .. ربما فعلت ذلك بنفسك وأدعيت جرحك هذا من فعل هذا الكلب المسكين سعياً للحصول علىَ مال .. أعرفكم أيها الشياطين !!

---------

ايوه ايوه هو اللي جر شكل الكلب

مش ممكن كلب هو اللي يعض هههههههه

----------

بتفكرني بالحادثه بتاعت كلب الامير اللي في الفندق اللي عض البنت الصغننه
---------

محكمه عااااااااااادله اوي اوي

ازهري قصه وراها كلام كبير كبير كبير

The Rock يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
The Rock يقول...

لو سمحت

ياريت لما تيجي تدخل المدونة عندنا تاني

وترد...

تكون عارف حدودك كويس أوي وترد بإحترام

وإلا فإن دخولك عندنا غير مرحب بيه

وغير مرغوب على الإطلاق.

romansy يقول...

اوقات كتير الانسان بيحب الحيوان الاليف اللى مربيه
اكتر من اى شخص فى الوجود دا علشان بيحس انه اوفى من اى بشر
حتى لو كان الحيوان دا غلط

الازهرى يقول...

العزيز محمد غاليا

شكرا على المجاملة الرقيقة
ولكننى اتسائل هل فهمت مغزاها

تحياتى

الازهرى يقول...

د . حماس

اهلا بك فى اى وقت

شرفت المدونة

الازهرى يقول...

الصديقة العزيزة اجندا حمرا

تعليق جميل
بالفعل الكثير من مربى الحيوانات يخافون عليهم بشده

ولكن اسمحى لى هذه المرة لم تصيبى كبد المعنى كعادتك

تحياتى صديقتى

الازهرى يقول...

العزيز استاذ بيرم المصرى

القصة من تأليف انطون تشيكوف ملك القصة القصيرة عبر التاريخ

وتحياتى فانت اول من يلتقط طرف الخيط الصحيح من الاصدقاء

الازهرى يقول...

كيارا العزيزة

لكى بعض العذر لا كله والسبب تلاقيه عندك فى تعليقى هناك

الازهرى يقول...

الجميلة كيارا

كلماتك تعنى انك توصلت بالفعل الى الخيط الصيح للمعنى الذى اردته من القصة

وهى بالفعل تحوى الكثير
حتى اكثر مما كتبت
تحياتى

الازهرى يقول...

صديقى الصخرة

لم توضح ماذا تريد من قولك ولم افهم منه شيئا خاصة بعد ان زرت مدونتك ولم اجد لى اى تعليق هناك

كما اننى رأيت ان مدونتك تتحدث عن الافلام وهى مع احترامى ليست من اهتماماتى
وان كان هناك شىء قد اغضبك فارجوا ان تنشره وترد عليه او حتى قم بنشره هنا حتى اعرف عما تتحدث بالضبط
كما ان المكان الذى لا يرحب بى لا اذهب اليه فهى ليست قلة اماكن

اما ان كنت من محبى الاعتراض للشهرة فابلغك استيائى من هذا الاسلوب

تحياتى

الازهرى يقول...

العزيز رومانسى

كلام جميل
وان كنت انصحك باعادة القراءة
مرة اخرى
لاستخراج المزيد

تحياتى صديقى

Beram ElMasry يقول...

اعلم يا صديقى انى اعرف انها من الادب الروسى على الاقل من الاسماء ونحن من جيل عبد الناصر وتربينا على الادب الروسى وشكرا على حرصك على صحة المعلومة
تحباتى

كـــيــــــــارا يقول...

http://www.facebook.com/note.php?note_id=96582905164

شوف اللينك ده وهتعرف

kochia يقول...

اولا استمتعت بقراءة القصة مرتين

ثانيا للاسف فكرت برده وانا اقرأها وافهم من ذلك ان كتاباتك ستثير لدي العقل دائما حتي ولو كانت منقولة او مقتبسة

اشعر ان هذا الكلب اعرفه وهذا الجنرال اسمع عنه وهذا الشرطي اراه احيانا

رايت اننا في زمان سمح فيه للكلاب بعض الاخرين .. مادام الجنرال باقيا

ولكن مالهذا العريف لا ملة له ولا دين ولا مبدأ ..
للاسف كحال الكثيرين الان ؟؟؟؟

اختيار للقصة موفق جدا
وانعكاس علي الواقع بشكل كبير

زمان كنت اقرأ كثيرا لتشكوف واحب كتاباته جدا وربما قرات هذه سابقا ولكنني لم اشعرها مثل الان

هنفكر بقي وامرنا لله
تحياتي

mohamed ghalia يقول...

أخى العزيز
نعم بكل تأكيد فهمت مغزاها وفهمت ماذا تعنى
بالكلب والجنران
لاتقلق ياعزيزى فأنا اشعر بكل ماتكتبه
ثق فى هذا تماما
لهذا أحببتك فى الله من قرائتى لكلامك
ذكرتنى بأبيات شعرية
لاتأسفن على حال الزمان لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب
تحياتى
أحبك فى الله

الازهرى يقول...

الصديق العيز
الاستاذ بيرم المصرى

شكرا لك على المتابعة
وعلى الاطراء

تحياتى

الازهرى يقول...

الجميلة كوشيا

الم اقل لك انك تستحقين اللقب
انتاول من الم بالكثير من خيوط القصة لينسج منها ثوب المعنى

اما عن التفكير فليس ذنبى
حاولت ان اتوقف فلم استطع
ولكننى ما زلت احاول

تحياتى

الازهرى يقول...

الاخ الغالى محمد

ولم اكن اشك ولكن اردت ان استزيد من تعليقك ما يوضح لى المعنى اكثر فامشاركة افضل من التفكير وحيدا

تحياتى دوما

امل يقول...

السلام عليكم
ياخبر ابيض ههههههههه كل شوية برأي أنا قرأت القصة دي قبل كده بس استمتعت المره دي وأنا بقرأها تاني وقعدت أضحك على البؤس اللي كان فيه العريف ده

موناليزا يقول...

ممكن تكبر الخط؟
افتكرت حين قرائتها المثل القائل اللى له ضهر ماينضربش على بطنه حتى لو كان كلب

jehan يقول...

انا حاسة ان القصة بتمثل الواقع الى بنعيشة

واقع الوسطة وان الى لية ظهر ما بينضربش علية وحاجات كتير بوتضح اذا كان للواحد واسطة او معرفة جامدة فهى اكيد مش هيقع فى اى مشاكل ودايما هتكون نيتة سليمة حتى لو غلطان

كاتب القصة ذكى جدا انة حط الكلب كرمز بديل للانسان لان فى رائ الكلب شديد الشبة بالانسان فى الصفات فهى حنون ووفى مع الاوفياء وشرس مع الاشرار وحين يفيض بية الكيل يتوحش

تحية لك لتعرفي بالقصة

ABOALI يقول...

ههههههههه
حلوه القصة ليها معنى ومعانى

اذا سرق فيهم الشريف تركوه واذا سرق الضعيف اقاموا عليه الحد
صدق خير الخلق

ياءتى اخر الزمان فيربى الناس جرو خير"
ان يربوا يتيم مسلم
صدق المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام


كلب ظالموه
قالوا عض يد" فاءقتلوه
قالوا وما ذنب الكلب
كان يدافع عن نفسه فاتركوه
انظروا اليه
اليس كالحمل الوديع
له نسمات مثل الربيع
واظافر كالحرير
وعيون مثل عين البلابل والعصافير
واسنان طفل وليد صغير"
اتصدقون هذا المدعو انسان
مالكم كيف تعلقون
اقيموا عليه الحد
واقطعوا اليد الاخرى
لنعيش فى سرور وحبور
وليعتذر لكلب مولانا
ولبنتظر رده
بعد ايام او شهور


تحياتى
على قصه لخصت الواقع

princess يقول...

متهيالى القصة فيها رموز كتيرة فى اجزاء بتوصف الكلب ولكنها فى الحقيقة بتوصف بعض انواع الناس(انا مش خبيرة خالص فى التذوق الادبى انا بكتب اللى بحسه )
وفكرة كمان ان لو الكلب يخص الجنرال اولا وبناء عليه سيتم الفصل فى القضية ده انعكاس للواقع المرير اللى بنعيشه
تطبيق العدل على حسب الاطراف المعنية
القصة رائعة وده مش حاجة جديدة على الادب الروسى واللى بيتسم بالوصف الكثير اللمتع الغير ممل

اه نسيت
هيا الكلاب ورايا ورايا
تحياتى

prince4ever يقول...

سلام عليكم يا ازهري
مدونتك محترمه جدا يا برنس
انا بصراحه مكملتش القصه لاني مستعجل حبتين... بس هي شكلها مالادب الروسي...مش عارف صح ولا لأ... الحاجه الوحيده اللي قريتها من الادب ده لاكلسندر سولينجستن كان شويه من كتاب ارخبيل الجولاج... ومكنش قصه
قريت مسرحيه جميله اسمها المرحوم من الادب الصربي مش فاكر صراحه مؤلفها كان اسمه ايه بس كانت مبدعه الحقيقه
بس فكرة جميله جدا انك تعرض الادب العالمي هنا... حاجه تمام اوي..بس نفسنا نشوف حاجه ليك يا معلم ..معلش اصلها اول مره ليا هنا
تحياتي
رامي..قصاصة ورق

عاليا حليم يقول...

اختيار متيميز

بس هنا معندنا ثقافة اوى مع الحيوانات
يا بنستخدمهم للتعذيب يا للمنظرة
:)

الازهرى يقول...

العزيزة امل

الحمد لله انها عجيتك
ولكن هل العريف وحده هو المشكلة

تحياتى دوما

الازهرى يقول...

الاخت موناليزا

فعلا المثل هذا بالذات تذكرته وانا اقرأ القصة
ولكن بدون الاضافة الذكية
تحياتى دوما

الازهرى يقول...

العزيزة جيهان

تحليل ينم عن عقلية ذكية ومنمقة ليست بجديدة علينا

تحياتى على الذكاء وحسن ايجاد المعنى

الازهرى يقول...

العزيز ابو على

المشكلة ان القصة لخصت الكثير بالفعل مما جعلنى اتوقف امامها كثيرا

تحياتى دوما

الازهرى يقول...

اميرتى الجميلة

انها ليست مجرد تهيؤات وانما حقائق

والتذوق الادبى لا يبعد الا بمقدار بسيط عما كتبته

تحياتى دوما وابدا

الازهرى يقول...

العزيزة عاليا حليم

ودا مع عظيم الاسف

تحياتى

الازهرى يقول...

عزيزى الامير الى الابد

سولينجتين هو احد اعلام الكتابة الروسية وهو حائز على جائزة نوبل فى الادب

وشكرا على مدحك للمدونة واتمنى دوام التواصل
تحياتى

عصفور مهاجر يقول...

لاني مهاجر ...جيت في وقت مش مناسب
لقيتك عندي ..كنت حلو خالص ..جيت اشوفك لقيتك أحلي مما تصورت...
لوقلت اي كلام عن القصه يبقي مجرد تكرار لكلام اتقال ...واحب اقول الجديد ..في الادب العربي ..والاسلامي ..خاصه العصر الاموي و العباسي الجميل من الابداعات اعلي من مستوي اي ادب في العالم ...ابحث لنا واسعدنا ...لك كل الحب والود...

عمرو يقول...

مش عارف ليه أفتكرت حكاية الأمير السعودى اللى كلابه نهشت الطفله فى حديقة فندق فى 6 أكتوبر!!

محمد الجرايحى يقول...

الأخ الكريم : الأزهرى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسنت الاختيار..
هى قصة ذات مغزى عميق
وتظهر كيف يكون النفاق لأهل السلطة
حتى يصل الأمر إلى أن يكون كلباً صغير أفضل من إنسان من عامة شعب لمجرد أن هذا الكلب يمتلكه الجنرال رمز السلطة

ابو احمد يقول...

القصه جميله
إختيار موفق
تحياتى

mohamed ghalia يقول...

أخى العزيز الأزهرى
ماشى هصبر عليك لأخر الأسبوع وهنتظر إجاباتك الرائعة بإذن الله.
الإجابات هتكون فى مدونتك
تحياتى لك
دمت بود

ن يقول...

شكراً أخى الكريم على مرورك وسوف أقوم بتصفح مدونتك جبداً لأبدى رأيى لأن كتاباتك محتاجة أن تقرأ جيداً
مدونة (ن) ليست التجربة الاولى لى فلى مدونة أخرى مشهورة باسم عالمك والهجرة وها هو الرابط الخاص بها
http://amlonline.blogspot.com/
كما يهمنى أن تقرأ هذا الاعلان الهام الذى أدرجته اليوم على مدونة (ن)

إعلان هام
إنتظرونا فى الرد على القمص زكريا بطرس ..فيما يخص شن حملته المشهورة على القرآن الكريم وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم .. ستكون هناك إجابات دقيقة بإذن الله على بعض الشبهات التى زعم أنه أمسكها من القرآن الكريم كتاب الله الأمر هام ونريد مشاركتكم
فهذا كتاب الله والامر ليس متروكاً لما يندرجون تحت مُسمى رجال الدين وحسب فالدين دين المسلمون جميعاً وعليهم المشاركة الفعلية والرد العقلانى المستنير .. سنجتهد قدر المستطاع فهذه رسالتنا جميعاً..

rovy يقول...

السلام عليكم

اختيار موفق فعلا اخى الكريم

قصه جميله حقا موضوعا و مضمونا

تقديرى و تحياتى

الازهرى يقول...

صديقى العصفور المهاجر

نسافر كثيرا ولكن لا بد لنا من مستقر

كنت اتمنى ان اسمع رأيك فهو يزيدنى كثيرا

الادب العباسى والاموى جميل واعتقد اننى درسته بشكل جيد
الا اننى اختا من القصص القصيرة وهو فن لم نبرع فيه نحن العرب الا منذ زمن قصير

اما عن الشعر فانتظر قريبا

تحياتى

الازهرى يقول...

العزيز عمرو
انرت المكان بقدومك

موضوع كلاب الامير تكرر عدة مرات وسابحث ورائه فهو جديد على تماما

تحياتى واتمنى دوام التواصل

الازهرى يقول...

الاخ العزيز محمد الجرايحى
سلام الله عليكم ورحمت وبركاته

زيارتك شرف لى اتمنى الا ينقطع

شكرا على التعليق القيم تحياتى

الازهرى يقول...

الاب الدكتور ابو احمد

شكرا على التعليق الجميل
واتمنى الا تنسانا
تحياتى

الازهرى يقول...

الاخ الغالى محمد

شكرا على التوضيح
تحياتى

الازهرى يقول...

العزيزة ن

اهلا بك دوما

لا يوجد فى الاسلام ما يسمى برجال الدين ولكن هناك علماء الدين والفارق كبير

اما بخصوص مشاركة الجميع فالحديث الشريف واضح
"كلكم على ثغر من ثغور الاسلام فليحذر احدكم ان يؤتى الاسلام من ثغره"

تحياتى وخالص تعاونى

الازهرى يقول...

الاخت العزيزة روفى
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

شكرا على الكلمات الجميلة
تحياتى وخالص احترامى

barbie girl يقول...

أستاذ ازهري

بكل أدب وإحترام بقول لحضرتك

إن زيارة حضرتك غير مرغوب فيها على الإطلاق في أي مدونة ليا أنا وخطيبي

طالما حضرتك مش بتعرف حدود الأدب في التحدث مع الغير

فبعد إذن حضرتك وتاني بكل أدب وإحترام

ياريت ماتدخلش عندنا في البلوجات التالية بعد إذنك لأنك غير مرحب بيه على الإطلاق

أوقات فراغ
مدونة مترجمة
وحيدا في الصالة
مصر بلا تحرش

وشكرا

الازهرى يقول...

الصديقة باربى

اتوقع من هو صديقك فقد وردت رسالة مثل تلك لم افهمها ايضا

وارجوا ان يتبرع احدكم بتوضيحها من فضلكم

واهلا بكم جميعا فى اى وقت وفى اى من المدونتين
تحياتى