الأحد، 28 أبريل، 2013

مقتطف رائع مصر

من كتاب
الفكر المصرى فى العصر المسيحى
 
من حقك أن تغضب لمصر ، فهذه النسبة التى تلحقها بمن حكموها يغمطها حقها ، ويخالف تماما واقع التاريخ ، فليست مصر التى تلونت بلون من قدم إليها من هنا وهناك ، ولكن العكس هو ما حدث ، فكل هذه العناصر التى جاءت إلى مصر ، وقفت مصر إزائهم موقفين لا ثالث لهما ، إما أن تحتضنهم وتحتويهم وتستخرج منهم أفضل ما فيهم ، فيصبحوا مصريين بالموطن ثم بالمولد والموطن ثانيا  إذا طال بهم المقام ، وصفا لمصر معهم عيشها ، وتلك سمت جمعت كل كل من جعلوا فى مصر قاعدة دولتهم وحاضرة ملكهم وحكمهم .